مركز "إيوان" ومؤسسة التعاون يفتتحان برنامجاً تدريبياً في التدعيم الإنشائي للمباني الأثرية

  • 03.10.2015

افتتح مركز عمارة التراث "إيوان" بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية برنامجاً تدريبياً في التدعيم الإنشائي للمباني الأثرية، وذلك ضمن برنامج التعاون المشترك مع مؤسسة التعاون وبحضور خبراء من بلجيكا، وانعقد حفل افتتاح البرنامج بحضور الأستاذ الدكتور محمد الكحلوت- مدير مركز "إيوان"، والمهندسة نشوة الرملاوي- منسقة البرنامج، والمهندس محمود البلعاوي- منسق المشاريع بالمركز، والسيد أوليفر جاليز، والسيد جاك بابسيت- خبيرا إنشاء من بلجيكا.

من جانبه، أكد الأستاذ الدكتور الكحلوت أن مركز "إيوان" يسعى إلى الحفاظ على عناصر التراث الثقافي الفلسطيني، وذلك من خلال التدريب، وتأهيل الكادر، والتوثيق، والتوعية، وعمليات الترميم والصيانة الممنهجة, ونوه الأستاذ الدكتور الكحلوت إلى أن البرنامج يأتي ضمن سلسلة برامج يعقدها المركز بهدف الحفاظ على الموروث الثقافي الأصيل للشعب الفلسطيني.

من جانبها، لفتت المهندسة الرملاوي إلى أن البرنامج ينفذ بمشاركة (20) متدرباً من المؤسسات ذات الصلة، ومنها: وزارة السياحة والآثار، ووزارة الأوقاف والشئون الدينية، ووزارة الثقافة، وبلدية غزة، ومختبر المواد والتربة وقسم الهندسة المدنية بالجامعة, والعديد من المختصين في مجال الترميم وصيانة الآثار.

 وأوضحت المهندسة الرملاوي أن مفردات البرنامج تركز على عرض تجارب وخبرات عالمية لفريق الخبراء في مشاريع تدعيم ومعالجات إنشائية لحالات مختلفة عبر العالم، إلى جانب جولات ميدانية على مواقع أثرية، وتدريب عملي للمشاركين على طرق التعامل مع مشاكل إنشائية موجودة في هذه المباني.

وأفاد المهندس البلعاوي أن البرنامج التدريبي يأتي في سياق التعاون بين مركز "إيوان" ومؤسسة التعاون– القدس, وبين أن التعاون يهدف إلى تبادل الخبرات، وتنسيق الجهد المشترك للحفاظ على التراث الفلسطيني.