مركز إيوان يشارك في اللقاء المخصص لتطوير بسوق القيسارية

  • 10.15.2020

نظمت بلدية غزة بالتعاون مع الكلية الجامعية بتنظيم ورشة عمل في مركز إسعاد الطفولة بحديقة البلدية حول المشروع المقترح للارتقاء بسوق القيسارية في البلدة القديمة، ومثل المركز د. أحمد الأسطل وم. نشوة الرملاوي. وبحضور م.هاشم سكيك عضو المجلس البلدي، وممثل وزارة السياحة والآثار د.أحمد البرش، ولجنة حي الدرج، وممثلين عن نقابة الصاغة والذهب، ولفيف من المهتمين. وفي بداية اللقاء قام المهندس منير الباز منسق المشروع من الكلية الجامعية بعرض المشروع على الحضور مبينناً المشاكل والحلول المقترحة أمام أصحاب المحلات بسوق القيسارية.
وفي كلمته أكد م. هاشم على أهمية المشروع من الناحية الاقتصادية والقيمة التراثية، موضحاً أن المرحلة الأولى تشمل تطوير البنية التحتية وتركيب شبكات لتصريف مياه الأمطار والصرف الصحي، وهناك مساعي لتنفيذ مرحلة أخرى للمشروع تشمل تطوير الواجهة المعمارية والحفاظ على مظهرها الجمالي. كما عبر أصحاب المحلات عن آرائهم ورغباتهم في كيفية الارتقاء والتطوير للمكان والتي تركزت حول البنية التحتية ، وتطوير الواجهة السياحية والحضارية للسوق.
وخلال مداخلة د. الأسطل اكد على أهمية السوق من الناحية الاقتصادية والقيمة التاريخية باعتباره أحد أهم معالم المدينة القديمة وأنه لابد من دراسة المحيط بالسوق حتى يتسنى معالجة مشكلة تجمع مياه الأمطار، كما أضاف على ضرورة الاهتمام بالجانب البصري داخل السوق والذي يتعلق بالممر الضيف والاقبية كما ركز على نوعية الإضاءة النهارية والليلة بالإضافة إلى ضرورة الاهتمام بالناحية الأمنية بعمل بوابات على المدخلين الغربي والشرقي. يأتي هذا اللقاء تاكيداً على أهمية المشاركة المجتمية في تطوير مشاريع الحفاظ في البلدة القديمة.