مركز عمارة التراث بالجامعة الإسلامية يقيم أمسية رمضانية

نظم مركز عمارة التراث بالجامعة الإسلامية أمس الاثنين 8/10/2007م أمسية رمضانية بحضور الدكتور يؤسف المنسي  وزير الاتصالات والدكتور عادل عوض الله نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشؤون الاكادمية ولفيف من الاكادمين والشخصيات الاعتبارية.
وفي كلمة مركز عمارة التراث فقد تحدث د.أحمد محيسن مدير المركز عن أهمية التراث الفلسطيني وواقع التراث المعماري في مدينة غزة مشيداً بدور الجامعة الكبير في عمليات الترميم والإشراف على المواقع الأثرية في المدينة.

وحذر د. محيسن من الأخطار التي تحدق بالأماكن الأثرية جراء الإهمال الكبير الذي تتعرض له من خلال استخدامها كمكبات للنفاية ومواقف للسيارات مطالباً بضرورة التدخل السريع من قبل الجهات المسئولة لوقف تلك الانتهاكات وتوفير الدعم المالي لزيادة الاهتمام بتلك الأماكن التي تعكس ماضي وحاضر الشعب الفلسطيني.  

وبدوره أكد د.عادل عوض الله نائب رئيس الجامعة الإسلامية على ضرورة الاهتمام بالتراث الاجتماعي الفلسطيني الذي امتد لآلاف السنين مطالباً جميع السياسيين بالعودة إلي الوحدة والتآخي من أجل الحفاظ على الموروث الاخلاقى والمعماري والثقافي والديني للشعب الفلسطيني المجاهد .
ومن جانبه أعرب الأستاذ أحمد أبو مرزوق المدير الإقليمي لشركة الاتصالات عن شكره لمركز عمارة التراث على رعايته للتراث الفلسطيني والأماكن الأثرية في غزة قائلاً نتشرف برعايتنا لمثل تلك الأعمال التي تعبر عن عمق وأصالة التراث الفلسطيني .

كما تلى كلمة أ. أبو مرزوق فقرة دينية تحدث فيها المهندس رائد العطل عن فضل ليلية القدر التي تعادل ألف شهر وعن الإخلاص لله عز وجل ومدى حاجه كل فرد لهذا المبدأ الراسخ.

واختتمت الأمسية بأدعية وأذكار أداها م. محمود الحليمي ومن ثم توجه الجميع لتناول طعام الإفطار معربين عن سعادتهم لما لاقوه من حسن الاستقبال والتنظيم .